الكلام كلامنا المنتدي الأول لشباب قرية الهياتم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى قرية الهياتم
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
الكلام كلامنا المنتدي الأول لشباب قرية الهياتم

مرحبا بك يا {زائر}.


    [size=24]اتقى عدوك مرة وصديقك 1000 مرة[/size]

    شاطر
    avatar
    مصطفي كامل
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    تاريخ التسجيل : 30/06/2009
    عدد المساهمات : 503
    العمر : 34
    الجنس : ذكر

    [size=24]اتقى عدوك مرة وصديقك 1000 مرة[/size]

    مُساهمة من طرف مصطفي كامل في الإثنين سبتمبر 28, 2009 9:45 am

    اتقى عدوك مرة وصديقك 1000 مرة -------------------------------

    الصداقة قيمة إنسانية أخلاقية ودينية عظيمة سامية المعاني والجمال كبيرة الشأن بها تسمو الحياة وترتقي وبدونها تنحدر 0الصداقة من الصدق ، والصدق عكس الكذب. والصديق هو من صدقك وعدو عدوك . إنها علاقة وثيقة بين شخصين أو أكثر علاقة متبادلة وانسجام كامل في المشاعر والأحاسيس وهي بالغة الأهمية في استقرار الفرد وتطور المجتمع 0 لان الإنسان خلقه الله كائن اجتماعي لا يقدر العيش بمفرده بل يتفاعل مع من حوله ايجابيا ليشكل المجتمع المتكامل 0لتعطيه الصداقة الدفء والشعور بالمحبة والراحة في حياته وخاصة إن كان ممن يحسن اختيارهم فهم جواهر الحياة والمفترض أن نحسن تميزهم عن وحل الأرض, للصديق أثر بالغ في حياة صديقه وتكييفه فكرياً وأخلاقياً لما هو المعروف من أن الإنسان مطبوع على سرعة التأثر والانفعال بالقرناء والأصدقاء ، فالصديق الصالح رائد خير وداعية يهدي إلى الرشد والصلاح ، كما أن الفاسد رائد شر وداعية ضلال يقود إلى الغي والفساد .

    وهناك من يسمى بالعدو الصاحب ممن يدَّعي بأنه صديق فيظهر لك حب الخير وأعماقه تشتط حقداً وغيرة الذي تأخذ من طلاوة لسانه وحلاوته وتملقه ونفاقه ما يجعلك تثق بكلامه وتفعل ما يريد وتكون ما يريده. فيفرح لغمّك ويحزن لسعادتك وتراه يلازمك ليعرف أخبار تقدمك أو نجاحك أولاً بأول ليسعى بدون أن تشعر إلى تدمير ما يمكن تدميره. إياك ومؤاخاة الأحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك قال صلى الله عليه وسلم: والله ِ ما ضلَّ منْ ضلَّ الإ بصحبة منْ ضلَّ , وما اهتدى منْ اهتدى الإ بصحبة فنحن فى زمن كثرت فية صداقة الاعداء اى انك لا تعرف صديقك من عدوك بسهولة فالانسان اذا عرف عدوة فسوف يتقية مرة والف مرة فلذلك يجب على الانسان ان يكون دائم الحذر فى كل وقت فلا يجب كشف كل اسرارة الى صديقة فقال الرسول (صلى الله عليه وسلم ): استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فان كل ذى نعمة محسود) . قال لقمان الحكيم لابنه : يا بنيّ إنَ الدنيا بحر عميق ، وقد غرق فيه ناس كثير ، فاجعـل سفينتك فيها تقوى الله ، والأعمال الصالحة بضاعتك التي تحمل فيها ، والحرص عليها ربحك ، والأيام مَوجـُها ، وكتاب الله دليلها ، وَرَدُّ النفسِ عن الهوى حبالها ، والموت ساحلها ، والقيامة أرض المتجر التي تخرج إليها ، والله مالكها . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: «الأنفس أجناد مجندة وإنها لتشامّ في الهوى كما تشامّ الخيل فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف. فالصاحب رُقعة في الثوب، فلينظر الإنسان ما يرقع به ثوبه، فصاحب المرء شاهدٌ ثقة يقضي به غائباً عليه وله ورقعة الثوب حين تلبسه شهرته, والإنسان لا يختار أهله وإخوته إنما يفرضون عليه بخيرهم وشرهم ولكنه يختار أصدقاءه بمحض إرادته، فيصل من يوافق رغباته ويقاطع من لا يروق له، وعليه التأني عند الاختيار وأن يتمثل قول طرفة: إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم ولا تصحب الأردى فتردى مع الردي عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه فكل قرين بالمقارن مقتدي , وإذا أردت أن ترى فضيلة صاحب فانظر بعين البحث من ندمانُه فالمرء مطوي على علاته طي الكتاب وصحبه عنوانُه ومما يروى لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه: فلا تصحب أخا السوء وإياك وإياه فكم من جاهل أودى حليماً حين آخاه يقاس المرء بالمرء إذا ما المرء ماشاه وفي الناس من الناس مقاييس وأشباه وفي العين غنى للعين أن تنطق أفواه وللقلب على القلب دليل حين يلقاه, خيركم فى الجاهلية خيركم فى الاسلام

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:03 pm